لاستعراض الموقع بشكل صحيح عليك الترقية لمتصفح إنترنت اكسبلورر 9 أو استخدام متصفحات اخرى مثل Chrome, FireFox, Safari

استياء من «تحريض» متظاهرين في الرياض على أهالي القطيف

شبكة راصد الإخبارية

أعرب ناشطون محليون عن استيائهم من "التحريض" الذي مارسه متظاهرون في مدينة الرياض ضد أهالي القطيف بدعوتهم وزارة الداخلية لممارسة المزيد من العنف في المنطقة.

وكان عشرات المتظاهرين في العاصمة الرياض خرجوا السبت أحتجاجاً على قيام السلطات السعودية بإعتقال النساء.

ورفع المشاركون لافتة كبيرة كتب عليها «النساء خط أحمر» احتجاجا على قيام السلطات باعتقال عدد من النساء لمشاركتهن يوم أمس في اعتصام أمام مبنى جمعية حقوق الإنسان بالرياض.

ورفع المتظاهرون شعارات سياسية مناوئة لوزير الداخلية السعودي محمد بن نايف لكنهم حرفوا تلك الشعارات لتتحول إلى ما وصفه ناشطون تحريضا على إستخدام القوة ضد المواطنين في القطيف.

وهتف المشاركون في المسيرة "يا بن نايف يا سخيف.. وين القوة في القطيف". وذلك في اشارة إلى وزير الداخلية الذي طالبوه بممارسة المزيد من العنف ضد المتظاهرين في القطيف.

وأثار الشعار استياء العديد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي.

ورداً على الشعارات التحريضية تداول النشطاء مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ما سمي ب "رد أهالي القطيف" يعرض الشعارات التي رفعها المتظاهرون السلميون في القطيف.

وكان من أبرز الشعارات التي تناولها المقطع "أخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه" و"لا سنية لاشيعية، وحدة وحدة إسلامية".

ورفع المتظاهرون يافطات تطالب بالأفراج عن معتقلي الرأي في السعودية كان أبرزها "أطلقوا سراح المساجين سنة وشيعة".. كما رفعوا صور كل من المعتقلين "محمد الودعاني، محمد البجادي، مخلف الشمري، خالد الجهني، وغيرهم".

كما تناول الفيديو المصور جانب من خطبة رجل الدين المعتقل الشيخ نمر النمر يقول فيها "لابد أن نكون عونا لكل مظلوم.. في سوريا أو البحرين في بريدة أو القطيف.. ندافع عنهم وهذا هو الاسلام".

وطالب الشيخ النمر في التسجيل المصور بالافراج عن جميع معتقلي الوطن من السنة والشيعة.

وعلى صعيد ردود الأفعال على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» تسائل الكاتب حسين العلق "هل من الاخلاق أصلا أن يطالب مواطنون بحرياتهم مقابل تحريضهم السلطة على قمع مواطنين آخرين".

واشار إلى أن المتظاهرين في منطقة القطيف "حرصوا باستمرار على المطالبة بحقوقهم وإطلاق كل سجناء الرأي في المملكة".

وبدوره قال الشيخ عباس السعيد مغردا "التحريض على القطيف لا يغير من قناعتها بضرورة محاربة الطائفية فكرا وسلوكا وإنما ستبقى متمسكة بخلق القرآن".

وقال الكاتب علي الشرياوي استنكاراً على الشعار التحريضي "تحريضك على قمع الآخر لا يسيء لك ولمطالبك فقط بل يفقدك مصداقية حراكك وعدالة قضيتك".

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
شيعي جعفري
[ أرض مولاي صاحب الزمان ]: 11 / 2 / 2013م - 11:34 ص
يكفي للرد على هؤلاء بهذه الأبيات:
ملكنا فكان العفو منا سجية
فلما ملكتم سال بالدم أبطح

وحللتم قتل الأسارى وطالما
غدونا عن الأسرى نعف ونصفح

فحسبكم هذا التفاوت بيننا
وكل إناء بالذي فيه ينضح
2
مستاء
[ القطيف ]: 11 / 2 / 2013م - 7:43 م
في مظاهرات القطيف دخل بعض المندسين من ابناء البلدة واستخدموا الرصاص ضد رجال الأمن حتى يشوهوا ويحرفوا مطالب الشباب.
وفي الرياض, المنسدون لايسمح لهم باستخدام السلاح، لان استخدامه هناك من المحتمل ان يسبب مشكلة كبيرة على الحكومة. فبالتالي استخدام سلاح الفتنة (شيعة سنة) هو أنجع وأقوى سلاح.