لاستعراض الموقع بشكل صحيح عليك الترقية لمتصفح إنترنت اكسبلورر 9 أو استخدام متصفحات اخرى مثل Chrome, FireFox, Safari

القطيف: جماعة التصوير الضوئي تنهي ورشة فتوغرافيا للأمريكية ليزا براون

شبكة راصد الإخبارية هيفاء السادة / جهينة الإخبارية
جانب من الدورة

أنهت جماعة التصوير الضوئي مساء الثلاثاء ورشة «فتوغرافيا» للمدربة الأمريكية ليزا براون، بحضور 30 عضو من النساء والرجال، بمقهى ثقافات بالقطيف.

وشملت الورشة التدريبية التي تمت خلال يومين بمعدل أربع ساعات إلى تصوير داخل الأستديو منها التجهيز لجلسة تصوير اكسسوارات داخل استديو، وتقنية الإضاءة التجريبية والنسب، والإدارة الفنية التجريبية، كيفية التنسيق لجلسة التصوير.

وتناولت أيضاً التصوير بمواقع خارجية، وأهمية الإنتاج في الموقع، وعقبات الإنتاج، والإضاءة في المواقع الخارجية، عمق الميدان «الموقع».

وقال مسئول العلاقات العامة في جماعة التصوير الضوئي الفنان بدر المحروس أن استضافة شخصيات فوتغرافية لها حضور عالمي أمثال ليزا براون ينعكس إيجابياً على المستوى الفني للأعضاء ودفعة قوية للجماعة، إضافة للتعرف على تجارب المصورين من خارج المملكة الذي ينعكس على نظرة المصور بطريقة احترافية بشكل شامل.

ولفت المحروس إلى أن ذلك يعد قفزة كبيرة نحو الأمام للجماعة، لافتاً لرغبتهم الشديدة للانطلاق نحو العالمية عبر نشر الفن الفوتوغرافي للمصورين.

وقالت أحدى المشاركات بالورشة سميرة سليس أن عامل الوقت يقيد المدربة بالاختصار وتقديم مايمكن الإستفادة منه، متوقعة أن الورشة ستضيف لها الجديد.

وشكرت جماعة التصوير لتقديمها الورشة، مشيرة إلى أستمتاعها بما قدمته الفنانة ليزا براون من تغذية بصرية.

ونوهت سليس إلى أنها لا تمانع من الحضور بمقابل مبلغ مادي طالما ستستفيد، مقترحة أن يقسم الحاضرين إلى مجموعات تشارك بالتطبيق ومناقشة ماتم استيعابه أثناء الورشة.

وقالت المشاركة بالورشة سوزان عبدالله أن أفكار المدربة مختلفة وأسلوبها سهل في إيصال المعلومة، متمنية أن تكون الأفكار مختلفة بشكل أكبر، وأن يكون التطبيق والخصوصية للنساء على مجال أوسع.

وأشار المتدرب باسم القاسم «لجهينة الإخبارية» أنه استفاد من الورشة بنسبة 85%، وأن أسلوب المدربة متمكن ولديها الكثير لتعطيه، متمنياً زيادة مدة الورشة لتتم الاستفادة والتطبيق.

وأثنى المتدرب مصطفى بوسعيد على مناسبة الوقت وأسلوب المدربة لمعلوماتها الكثيفة وتغطيتها المحاضرة بشكل جيد، مقترحا إلى أن تطبق الورشة بيومان مع وضع خيارات تطبيق أكثر، إضافة لوجود مترجم لملاحظته وجود صعوبات عند البعض.

وأختتم بوسعيد حديثه بأن يبارك الله للجماعة والقائمين على مثل هذه الأنشطة الجبارة التي تنهض بمصوري المنطقة.

ووصف المتدرب علي أحمد الحاجي المجهود المبذول من قبل القائمين بالورشة التدريبية بالرائع، داعياً لهم بمزيد من التقدم والعطاء.

وأضاف أن الورشة أتسمت بمعلومات جميلة في التوجه للتصوير التجاري، وأن المدربة مرحه ذات أسلوب مشوق بالشرح، متمنياً زيادة مدة التطبيق العملي.

وتحدث مجموعة من المشاركين بالورشة الفوتوغرافيا أنهم يرغبون بالحضور حتى لو كانت بمقابل مبلغ مادي رمزي، منوهين لزيادة المدة لتتم الاستفادة والتطبيق.