لاستعراض الموقع بشكل صحيح عليك الترقية لمتصفح إنترنت اكسبلورر 9 أو استخدام متصفحات اخرى مثل Chrome, FireFox, Safari

المطلوب، كلنا حسم

لطالما كانت الفكرة العامة السائدة لدى المواطنين أن قضائنا أرعن فيما يتعلق بقضايا التعبير عن الرأي والمطالبة بالحقوق، ولكن في محاكمة حسم الأمر فاق التوقعات بكثير، الأحكام قاسية جدا والتهمة المضحكة، كانت تعطيل التنمية!

أسأل نفسي أحيانا لماذا لم يحاكم من أغرق جدة وتبوك وشبك الأراضي وسرق الخيرات فهؤلاء لم يعطلوا التنمية بل دمروها بالكامل، إن من ضمن الخطوط الحمراء لدى قضائنا هي انتقاد المسؤولين والمطالبة بحقوق الناس والتعبير عن الآراء بشكل صريح بعيد عن النفاق والتطبيل فأي تنمية تلك التي تعطلت.

مشكلة أعضاء جمعية حسم أنهم حوكموا في قضاء معقد يعتبر كل وسائل الإعلام الخارجية عملاء بل أنه شمل مجلس حقوق الإنسان بهذه العبارة.

لو كان قضائنا منصفا لما تمت الجلسات السابقة من المحاكمة بأسئلة: وضح، فسر، ما قصدك، وكأنما المحاكمة هي على النوايا وليست بتهم واضحة وصريحة وإدانات تستحق كل هذه الأحكام.

إن من الجيد تفاعل كافة فئات الشعب مع أعضاء حسم ولو كنا منصفين فهذه الأحكام الجائرة هي نتيجة ندرة وجود أشخاص بفكر وجرأة ورؤية أعضاء حسم وبالتالي إهمال المجتمع لحقوقه عبر عقود مضت كان سببا رئيسا في أن نصل إلى مرحلة أن التعبير عن الرأي أو مطالبة بحق جريمة كبرى لا تغتفر تستوجب السجن لعدة سنوات والمنع من السفر وهي العقوبة الأقسى التي لا مبرر لها بل هي جريمة بحد ذاتها.

إن وضع الحريات والحقوق في السعودية من سيء إلى أسوأ وكلما تنبأنا بانفراج ظهرت مثل هذه الأحكام الجائرة بحق خيرة نخب الوطن فهؤلاء هم المناضلون الحقيقيون وهم من يسعى دون كلل أو ملل لمصلحة مستقبلنا ومستقبل أبنائنا، لم ينظروا يوما إلى مصلحتهم الشخصية ولم ينافقوا ويطبلوا لأحد على حساب مصلحة الوطن.

إن هؤلاء الأحرار أحرجوا كل من سولت له نفسه أن يصل لمصلحته على حساب المطالبة بحقوق المواطن والحديث باسمه، إن شبابنا اليوم مطالبون بالسير في درب الحامد والقحطاني فهؤلاء هم الرجال الحقيقيون الذي سعوا لمصلحة الوطن والمواطن.

الأحكام الجائرة التي صدرت بحق هؤلاء الأبطال هي التي ستعطل التنمية لأن الوطن سيخسرهم وهم في السجن فضلا عن أن العالم سيخسرهم لمنعهم من السفر وأختم بمقولة الدكتورة مضاوي الرشيد:

لماذا تخيفهم حسم؟ لا تعتمد على العنف، ليست قبيلة، ليست طائفية، ليست حضرية، انها مدنية لذلك تخيفهم كالبعبع في ليلهم المظلم.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
مشكور
10 / 3 / 2013م - 8:33 ص
هذة الاحكام ليست في مصلحة دين ولادنيأولا حاكم ولامحكوم ولاوطن ولامواطن ولكنها سابقة خطيرة يعجز كل العالم امام تفسيرهأ وهي ظاهرة العصر؟؟؟
2
أبو بشرى
13 / 3 / 2013م - 12:22 م
"حسم" طائفية لا تنخدعوا